دورة افتراضية للاحتفال بأسبوع اللغة الإسبانية في المغرب

 

تنظم سفارات الدول الناطقة باللغة الإسبانية بالمملكة، في الفترة من 19 إلى 23 أبريل الجاري، النسخة الخامسة من أسبوع اللغة الإسبانية في المغرب، التي ستنظم هذه السنة بشكل افتراضي بسبب وباء كوفيد-19.

وستتميز هذه الدورة بمشاركة حوالي عشرين كاتبا من العديد من البلدان الناطقة بالإسبانية، بالإضافة إلى شخصيات بارزة في الأدب المغربي باللغة الإسبانية.

ويتضمن برنامج أنشطة هذا الحدث الثقافي نقاشات وموائد مستديرة حول مواضيع تتعلق بالأدب، بما في ذلك دور النسيان والذاكرة في الأدب، والاختلاط اللغوي الثقافي، والهجرة كوسيلة لنقل اللغة.

ويسهر على هذه المبادرة السنوية سفارات الدول الناطقة بالإسبانية في الرباط، لكل من الأرجنتين وتشيلي وكولومبيا وكوبا وإسبانيا وغواتيمالا وغينيا الاستوائية والمكسيك وبنما وباراغواي وبيرو وجمهورية الدومينيكان وفنزويلا، بشراكة مع مراكز معهد سرفانتس في مدن مراكش والرباط وفاس وتطوان والدار البيضاء وطنجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *