حديقة عمومية بشارع علال الفاسي بمراكش تتحول إلى ملاذ للمتع المحرمة

حديقة عمومية بشارع علال الفاسي بمراكش تتحول إلى ملاذ للمتع المحرمة

 

عبرت مجموعة من الفعاليات المدنية والحقوقية بحي الداويات، عن امتعاضها ورفضها لمجموعة الممارسات المخلة بالحياء والآداب العامة، والتى تشهدها الحديقة المجاورة لكلية اللغة العربية على مشارف شارع علال الفاسي، حيث لايمكن أن تمر عبر شارع علال الفاسي قرب الحديقة المذكورة إلا  وتقع عيناك على شاب يحتضن فتاة  في وضع مخل بالحياء والآداب العامة في واضحة النهار.

وفي السياق ذاته افاد مجموعة من سكان الحي المذكور أن تلك الممارسات اللاخلاقية أصبحت تحول بينهم وبين ارتياذ ذلك الفضاء، أو حتى المرور منه رفقة أقاربهم لما يسببه لهم من إحراج كبير… حيث عبر أحدهم ” ما يمارس هناك في وضح النهار  يستعصى على الوصف..”

ونقل مراسل مراكش7 إلى عين المكان شهادات مجموعة من المواطنين الذين عبروا عن رفضهم لتلك الممارسات التى تخدش والاخلاق العامة.

وناشد مجموعة من المواطنين والفعاليات المدنية بالحي المذكور، السلطات المعنية بالتدخل لوقف تلك الممارسات وإعادة حرمة الفضاء العمومي إلى وضعها الطبيعي مشددين على أهمية احترام الفضاء المشترك كونه فضاء للجميع وليس حكرا على فئة تسيطر عليه وتحاول تصريف نزواتها ومكبوتاتها بأى طريقة كانت ولو على حساب حرية وراحة المواطنين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *