حجز وإتلاف كميات من اللحوم والأسماك والمواد الغذائية الفاسدة بدائرتي التوامة وايت اورير

 

تمكنت اللجنة المحلية لمراقبة جودة المواد الغذائية بدائرتي ايت اورير والتوامة بإقليم الحوز، من حجز وإتلاف كميات كبيرة من اللحوم والأسماك والمواد الغذائية والمشروبات الغازية منتهية الصلاحية.

وذكرت مصادرنا، أن اللجنة المحلية لها، التي تضم السلطات المحلية وممثلي مصالح الدرك الملكي وممثلي مكتب حفظ الصحة بأيت اورير، ومصالح السلامة الغذائية والوقاية المدنية، قامت بعدة زيارات ميدانية قبل  وخلال أيام رمضان.

وأسفرت عمليات المراقبة عن حجز وإتلاف كميات كبيرة من اللحوم والأسماك والمواد الغذائية والمشروبات الغازية منتهية الصلاحية.

وأوضحت مصادرنا، أن مكتب حفظ الصحة بأيت أورير، و الذي قاد هذه العملية، أن اللحوم والأسماك التي تم حجزها في الأسواق الاسبوعية، تم نقلها وتسويقها في ظروف غير صحية، وهو ما يهدد سلامة المستهلكين، ما استدعى حجزها وإتلافها.

كما أن المواد الغذائية التي تم حجزها أيضا سجلت المصالح المختصة، انتهاء صلاحيتها، بالإضافة إلى مشروبا غازية.

يشار إلى أن هذه اللجنة المحلية، تنظم حملات تحسيسية في أوساط التجار ومقدمي الخدمات من أجل حثهم على احترام معايير الوقاية والنظافة، وكذا إشهار الأثمان واحترام سلسلة التبريد بالنسبة للمواد السريعة التلف، كالحليب ومشتقاته، بالإضافة إلى الكف عن استعمال الأكياس البلاستيكة الممنوعة بالمغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *