تخفيض العقوبة الحبسية الصادرة في حق زهير المتهم بإهانة “قايدة” باليوسفية

قررت الغرفة الجنحية الاستئنافية بمدينة آسفي، اليوم الثلاثاء ثاني مارس، تخفيض العقوبة الحبسية الصادرة في حق الحقوقي أحمد زهير من سنة ونصف حبسا نافذا إلى ستة أشهر حبسا نافذا.

وسبق أن قضت المحكمة الإبتدائية باليوسفية، يوم الخميس 12 نونبر الجاري، بإدانة أحمد زهير الكاتب العام للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب ورئيس فرعها باليوسفية، بسنة ونصف حبسا نافذا، وذلك لاتهامه ب “الإهانة والتشهير”  وذلك على خلفية الشكاية التي رفعتها ضده قائدة الملحقة الإدارية الثالثة.

وكانت قائدة الملحقة الإدارية الثالثة بمدينة اليوسفية، تقدمت  تقدمت بشكاية إلى النيابة العامة باليوسفية في مواجهة الكاتب العام للجمعية الحقوقية المذكورة، وهي الشكاية التي تم احالتها على مصالح الأمن للبحث فيها، حيث تم الإستماع للناشط الحقوقي قبل إحالته على وكيل الملك الذي قرر متابعته في حالة اعتقال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *