المياه والغابات بالحوز تواصل جهودها الكبيرة لحماية الموروث الغابوي

 

تواصل المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم الحوز، جهودها الكبيرة من أجل حماية الملك الغابوي بالإقليم.

ويقوم حراس الغابة بتنظيم جولات ميدانية يوميا، تستهدف جميع مناطق الاقليم، قصد التصدي لأي عمل غير مشروع قصد حماية حوالي أزيد من 270 ألف هكتار من الموروث الغابوي الذي يحتضنه الإقليم.

وتعمل المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم الحوز وأطقمها الإدارية والتقنية على حماية الملك الغابوي، وذلك عن طريق نهج مقاربة أمنية زجرية وتنموية تشاركية، بالإضافة إلى إحداث مشاريع استثمارية تندرج في إطار برامج تهدف إلى خلق فرص شغل للساكنة المحلية وضمان تدبير مستدام للنظم الإيكولوجية.

فبخصوص المقاربة الزجرية، تقوم المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بالحوز بشراكة مع السلطة المحلية والدرك الملكي، تحت إشراف النيابة العامة، بتكثيف الجولات الميدانية من أجل مراقبة النقط السوداء والتحرك في إطار فيالق للمراقبة وتعبئة التعاونيات من أجل حراسة الغابات.

وفي ما يتعلق بالمقاربة التنموية-التشاركية، وعملا بمقتضيات استراتيجية “غابات المغرب 2020-2030″، تعمل إدارة المياه والغابات على صعيد إقليم الحوز على إبرام اتفاقيات الشراكة في مجالات متعددة، منها اتفاقية لحماية الموارد الغابوية، واتفاقيات مع التعاونيات والجمعيات، تساعد على التدبير المندمج والمستدام للغابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *