المنصوري وضعت ” الفيتو ” على اسم عبد السلام الباكوري للترشح وكيلا للائحة البام بالرحامنة

علم موقع مراكش الإخبارية، أن فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، قد وضعت “فيتو” على اسم عبد السلام الباكوري للترشح وكيلا للائحة باقليم الرحامنة الذي تتحدر منه.
وحسب مصادر الموقع، فإن المنصوري، أخبرت عددا من المنتخبين بالرحامنة أنها ستبحث عن اسم بديل من أبناء الرحامنة للترشح باسم الحزب في هذه الدائرة التشريعية.
ولفتت المصادر نفسها، ان المنصوري تبحث إمكانية التفاوض مع ميلود سطوطي الخبير المالي ابن جماعة المحرة المقيم في الرباط.
وأكدت المنصوري لمقربين منها، أن السطوطي كان يشغل نائبا لرئيس جماعة ابن جرير فؤاد عالي الهمة، حيث يحظى باحترام كبير لدى فعاليات الرحامنة.
ومن غير المستبعد أن يتم التواصل مع السطوطي والتفاوض معه للعودة إلى الساحة السياسية والاستفادة من خبرته هذه الأيام.
ويراهن حزب الأصالة والمعاصرة على منافسة حميد نرجس وذلك لالبحث عن اسم جديد يمكن ان تتقبله ساكنة الرحامنة التي باتت ترفض الوجوه المعروفة وعلى رأسها عبد السلام الباكوري الذي انفض من حوله الجميع والتحقوا بسفينة حميد نرجس.
وشددت مصادر محلية، على ان استبدال الباكوري باسم جديد، سيشكل ضربة لحميد نرجس، خصوصا وأن أسماء عدة قد تقرر العودة لبيتها الجرار بعدما سئم المواطنون والفعاليات المدنية إلى جانب المنتخبين والرؤساء تواجد الباكوري على رأسهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *