المحكمة تلزم زوجا بدفع تعويض لزوجته عن الأعمال المنزلية

 

في حكم تاريخي هو الأول من نوعه، أمرت محكمة في بكين رجلا بتعويض زوجته عن الأعمال المنزلية التي أدتها خلال فترة زواجهما.

وجاء الحكم الفريد من نوعه، بعد سريان مفعول قانون الزواج الجديد، حيث ألزمت المحكمة بموجبه رجلا بدفع آلاف الدولارات لطليقته كتعويض عن الأعمال المنزلية السابقة.

وفي التفاصيل، أمرت المحكمة الصينية زوجا بدفع تعويض لزوجته مقابل الأعمال المنزلية التي قامت بها خلال زواجهما الذي استمر خمس سنوات، وستحصل المرأة على تعويض قدره 50 ألف يوان (7700 دولار أمريكي)،  مقابل خمس سنوات من العمل المنزلي.

ووفقا لسجلات المحكمة، التقت وانغ، بزوجها، تشين عام 2010، وتزوجا في عام 2015، لكنهما انفصلا في عام 2018، حيث يعيش ابنهما مع والدته.

وفي عام 2020، قدم تشين دعوى طلاق في محكمة الشعب بمقاطعة فانغشان، وكانت زوجته كانت مترددة في البداية في الموافقة على الطلاق، لكنها طلبت لاحقا تقسيم الممتلكات وتعويضا ماليا بحجة أن تشين لم يتحمل أي مسؤولية منزلية أو مسؤوليات رعاية لابنهما، كما اتهمته بأنه على علاقة غرامية.

وقضت المحكمة بحضانة الأم لابنهما وانغ كما أمرت الزوج تشين بدفع نفقة شهرية لها قدرها 2000 يوان (300 دولار أمريكي)، بالإضافة إلى مبلغ 50 ألف يوان (7700 دولار أمريكي) مقابل الأعمال المنزلية التي قامت بها في أثناء زواجهما.

من جهتها، قالت زهونج وون، محامية الطلاق، إن الحكم يستند إلى قانون الزواج الجديد في الصين، الذي دخل حيز التنفيذ في 1 يناير، وفق “الغاردين”.

وأضافت وين: “بموجب القانون الجديد، يحق للزوجة طلب تعويض في حالة الطلاق إذا كانت تتحمل مسؤولية أكبر في تربية الأطفال، ورعاية الأقارب المسنين، ومساعدة زوجها في العمل.. كما يجب على الطرفين التفاوض بشأن الإجراءات، وإذا فشلت المفاوضات، فيجب على المحكمة أن تحكم”.

في السابق، لم يكن بإمكان الأزواج المطلقين طلب مثل هذا التعويض إلا إذا تم توقيع اتفاقية ما قبل الزواج، وهي ممارسة غير شائعة في الصين.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *