القصة الكاملة لقضية محاولة اغتصاب ممرض لسيدة بمستشفى سيدي محمد ابن عبد الله بالصويرة

القصة الكاملة لقضية محاولة اغتصاب ممرض لسيدة بمستشفى سيدي محمد ابن عبد الله بالصويرة

في واقعة شاذة داخل أروقة المستشفى الإقليمي بمدينة الصويرة أمر وكيل الملك باعتقال ممرض مساعد  يشتغل في قسم “التعفنات الناتجة عن داء السكري” بعد اتهامه من طرف إحدى نزيلات المستشفى بممارسة الجنس معها، هذه الواقعة أثارت الكثير من ردود الأفعال لدى الرأي العام الوطني ، مراكش الإخبارية تعيد ترتيب تفاصيل هذه النازلة بعد توصلها بمعطيات حصرية من طرف جهات جيدة الإطلاع  :

  • صفة الممرض تخلق الجدل وتدفع نقابة الصحة لإصدار بيان.

بعد اعتقال الشخص العامل  بالمستشفى الإقليمي بالصويرة المتهم في فضيحة الجنس، برزت أحداث جديدة على السطح، وهي مخالفة لما تم تداوله من أخبار سابقا والتي تذهب إلى القول ان المعنى بالأمر يشتغل بصفته ممرضا بالمستشفى المذكور وانه  قد تحايل على عناصر الأمن الخاص بالمداومة على حراسة المستشفى الإقليمي ليسمح  بدخول سيدة تمتهن الدعارة خلال ساعة متأخرة من الليل، وأن اشتباك بين الممرض و السيدة المعنية حول الثمن  هو الذي كان خلف فصح ملابسات هذه  الواقعة.

على إثر ذلك أصدرت النقابة الوطنية للصحة العمومية بلاغا تكذيبا بشأن ما تم تداوله، مشيرة ان الشخص المتهم لا ينتمي إلى أطر الممرضين، حيث تؤكد مصادر مطلعة، “أن إدارة المستشفى تعتبر المعني بالأمر عاملا موسميا يشتغل بصفة مؤقتة ممرضا بقسم مخصص للتعفنات بالأطراف السفلية الناتجة عن مضاعفات داء السكري، ويتقاضى راتبا شهريا مقابل ما يقوم به من أعمال داخل المستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بالصويرة”.

  • تفاصيل جديدة تطفوا على السطح والسيدة تبرئ المتهم.

وفي التفاصيل الجديدة حول الحدث كشفت مصادر جيدة الاطلاع  لمراكش7 أن سيدة  قصدت المستشفى لزيارة صديقة لها ترقد في قسم طب النساء على  الساعة الثالثة صباحا وقد ساعدها  الشخص المتهم التابع لجمعية سند التي تعمل على توفير ممرضين مساعدين على  دخول المستشفى الإقليمي بالصويرة، وقد انتبه حارس أمن للأمر مما دفعه لإخبار رئيسه الفعلي، ليتوجه إلى السيدة قصد إخراجها من المستشفى، فامتنعت السيدة عن الخروج متذرعة بخطورة خروجها في هذا الوقت المتأخر من الليل، وبعد أخذ ورد تم استدعاء شرطة المداومة، غير أنهم انصرفوا فور معاينتهم الأولية.

وحسب المصادر ذاتها فالشرطة قد تأكدت من انتفاء ملابسات الفساد حيال الواقعة، كما تقدمت السيدة المعنية بوثيقة إبراء  تخلى ذمة الممرض المساعد،  لكن المستشفى اتخذ في حقه تدابير تأديبية جراء الخطأ الذي قام به فتم توقيفه يوم 29 ماي 2021 …هنا ينتهي الشق الأول من الواقعة.

  • وكيل الملك يدخل على الخط لاعتقال المتهم.

تضيف المصادر ذاتها أنه بعد مرور عدة أيام على الواقعة الأولي أمر وكيل الملك بالصويرة باعتقال الممرض المساعد، بعد خروج سيدة ترقد بقسم طب النساء متهمة إياه بممارسة الجنس معها، وبعد مواجهته بالمنسوب إليه اعترف تلقائيا بأنه مارس الجنس برضاها داخل إحدى  الفضاءات المغلقة بالمستشفى.

ليتم وضعه تحت الحراسة النظرية قصد تعميق البحث مع إعادة تمثيل الجريمة، وأودع السجن المحلي بالصويرة رهن الاعتقال.

وحسب مصادر مراكش الإخبارية فقد طالبت زوجة الممرض المساعد الطلاق، معتمدة على ما تم ادارجه من أخبار في الواقعة الأولى ، معززة شكوكها بتوقيف الممرض من قبل إدارة المستشفى، هذه الأخيرة التي أوقفت الممرض لخطأ إدخاله للفتاة وليس لواقعة ممارسة الجنس بقسم طب النساء.

 

 

 

  • صراع نقابي أشعل الملف

حسب متتبعين للملف فإن المعنى بالأمر( أ.ز) مشهود له بالاجتهاد في العمل مما أكسبه شهرة بالقطاع، الأمر الذي مكنه من الدخول في غمار الانتخابات المهنية في إطار اللجان الثنائية، وبتحريض من جهات منافسة تم الدفع بالملف ليأخذ مسارا مغايرا أسفر عن اعتراف المعني بالأمر، ليسدل الستار عن واقعة ممارسة الجنس داخل المستشفى الإقليمي بالصويرة بعد أخذها مسار مغايرا لنقطة الانطلاقة.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *