الفدش تندد بالممارسات البائدة التي تمس مبدأ حيادية المرفق العام بالمديرية الاقليمية للتعليم بمراكش.

الفدش تندد بالممارسات البائدة التي تمس مبدأ حيادية المرفق العام بالمديرية الاقليمية للتعليم بمراكش.

 

عقب اجتماعه العادي لمناقشة الوضع التعليمي والنقابي على صعيد الاقليم، يوم السبت الماضي 3 يوليوز 2021، أصدر المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمدينة مراكش بلاغا إخباريا ندد فيه بما سماه الأساليب المبيتة والمناورات المحاكة التي تستهدف الأستاذ أحمد الگماني، مدير ثانوية ابن بطوطة الإعدادية، معبرا عن تضامنه المطلق معه؛ وداعيا إلى عقد دورة مجلسه الإقليمي يوم الجمعة 9 يوليوز 2021، للتداول حول الوضع الكارثي الذي ينجر إليه التدبير الإداري والتربوي والمالي داخل المديرية الاقليمية بمراكش، كما يؤكد نص البلاغ.

هذا وقد أضاف البلاغ، الذي تتوفر الجريدة على نسخة منه، بأن هذا القرار جاء على إثر مناقشة أعضاء المكتب المذكور للنتائج الأولية لمحطة انتخابات اللجن الثنائية المتساوية الأعضاء ليوم 16 يونيه 2021 في قطاع التعليم بالاقليم، وما عرفته من تجاوزات خطيرة، أبرزها تنزيل لائحة فئة المحررين على مستوى القطب 1، بسبعة (7) ناخبين فقط، وهو ما يتنافى والشروط القانونية (10 ناخبين)، ناهيك عن مجموعة من الممارسات البائدة، والتي مست في العمق مبدأ حيادية المرفق العام… وبعد استحضارهم لما عرفه تنظيم الامتحانات الاشهادية من ارتباك وتخبط، مما ضرب بشكل تام مبادئ الحكامة وتكافؤ الفرص في تدبير الموارد البشرية، وساهم في زيادة منسوب الاحتقان والتذمر بين نساء ورجال التعليم بكافة الأسلاك بالإقليم.. إضافة إلى تقييمهم لمختلف الاجراءات المتخذة من طرف مصالح المديرية الاقليمية للتعليم بمراكش في خضم موسم دراسي استثنائي، ووقوفهم على استمرار بعض الجهات من داخل هذه المديرية على نهج سياسة الكيل بمكيالين في التدخل، بتنصيب المشانق للكفاءات من نساء ورجال التعليم بالمؤسسات التعليمية، مقابل غض الطرف وإقبار ملفات البؤر الأسنة لبعض المقربين والمريدين…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *