الصناع التقليديون بمراكش في ضيافة البرلمان المغربي

الوضعية المزرية التي يعيشها الصناع التقليديون والآثار المباشرة للجائحة وتراجع السياحة، موضوع اجتماع للفريق الاستقلالي مع عدد من الجمعيات المهنية للصناعة التقليدية بمراكش حيث استقبل نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب أول أمس الاثنين 31 ماي 2021 بمقر الفريق بالمجلس، ممثلبن عن عدد من الجمعيات المهنية للصناعة التقليدية بمراكش:
جمعية نهضة للصناع التقليديين بمراكش
جمعية التضامن لسوق السمارين بمراكش
جمعية مستقبل ساحة جامع الفنا
جمعية شباب الخير للمدينة العتيقة
جمعية بن يوسف للصناع التقليديين.
وقد استهل الاجتماع بالاستماع لعرض مفصل من طرف  النائبة المراكشية سعيدة ايت بوعلي وعدد من ممثلي الجمعيات المهنية الحاضرة، حول الأوضاع الاجتماعية والمادية والمهنية التي يعيشها الاف الصناع التقليديون بمراكش، خاصة في ظل استمرار توقف تدفق السياح الأجانب وتدور القدرة الشرائية للمواطنين.
رئيس الفريق الاستقلالي أكد في معرض مداخلته أن الفريق يتابع عمق الازمة البنيوية التي يعيشها قطاع الصناعة التقليدية ببلادنا سواء بفعل تأثير الجائحة أو الازمة السياحية أو بفعل الغلاء غير المقبول لأثمنة المواد الخام المستعملة في مختلف مهن الصناعة التقليدية.

مضيان اعتبر ان تأخر الحكومة في اصدار مراسيم القانون المنظم لمهن الصناعة التقليدية ساهم بدوره في عدم تسهيل مسطرة إدراج الصناع التقليديين في منظومة الحماية الاجتماعية.
كما شدد مضيان على ضرورة اتخاذ الحكومة لإجراءات سريعة لتخفيف العبء الضريبي على الصناع التقليديين وضمان آليات تمويلية لتخفيف العبء المالي المتراكمة على هذه الفئة بعد سنة ونصف من التوقف الشبه تام عن العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *