السلطات الإقليمية تدخل على خط قطع مياه السقي على فلاحين بمدينة تحناوت

 

استقبل الكاتب العام لعمالة اقليم الحوز، زوال اليوم الخميس، بمقر العمالة بمدينة تحناوت، عددا من الفلاحين، لتسوية موضوع قطع ماء السقي عليهم من قبل جهات محلية.

وأوضحت المصادر، أن الفلاحين نددوا بقطع ماء الشروب عليهم من قبل أشخاص لا تربطهم أي علاقة بالجمعية المسيرة لتدبير ماء السقي، بعدما تكررت هذه العلمية في خطوة تنم عن عدم احترام إرادة عشرات الفلاحين الذين اختاروا تجديد جمعية بشكل ديمقراطي تهتم بتوزيع الثروة المائية مناصفة بين الفلاحين.

وكان مقر الفضاء الإقليمي للجمعيات بمدينة تحناوت، قد احتضن السنة الماضية، أشغال الجمع العام لتجديد جمعية محلية تهتم بتوزيع مياه السقي على الفلاحين وفق نظام متفق عليه بين الجميع، غير أن قطع الماء الشروب على الفلاحين في عدد من المناسبات، أثار ذلك قلق المتضررين وطالبوا تحكيم السلطات الإقليمية والمحلية.

والى ذلك، فقد انتهت السلطات الإقليمية إلى ضرورة استدعاء المتهمين بقطع الماء على الفلاحين، وتوجيه إنذار لفائدتهم بعدم تكرار الأمر، مع إلزامهم بتنفيذ المقتضيات القانونية المتفق عليها في إطار الجمعية.

كما أن الفلاحين يعتزمون رفع دعوة قضائية ضد المتهمين إعمالا بالقانون الجاري به العمل في هذه الظروف، وهو ما لقي موافقة الجميع، قصد وضع الحد النهائي لمثل هذه الممارسات التي تنم عن عمل عشوائي الغرض منه النيل من سمعة الجمعية، وإثارة البلبلة بين الفلاحين، حسب تعبير فلاحين في المنطقة.

جدير بالذكر، أن الجمعية المهتمة بتسيير شؤون الفلاحين بمدينة تحناوت، لقي علمها إشادة كبيرة من قبل جميع المنخرطين، لأهميته في تنظيم عملية السقي، وتقوية قطاع الفلاحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *