الدكتور شارل بوفري : طبيب الفقراء

ولد الدكتور “شارل لويس كوستاف بوفري” سنة1878  بفرنسا  .جاء من باريس إلى مدينة الصويرة في شهر يونيو  سنة 1913. ليعمل كطبيب. أصبح رمزًا يساعد الفقراء من المسلمين واليهود والمسيحيين. لمدة 35 سنة عمل بجد وإجتهاد لمحاربة الأمراض الفتاكة أنذاك ولإسعاف المرضى .أسس عيادة لمكافحة السل وخدمة طبية للبحارة بدرب كوتور حاليا “فندق الأسوار” .هذه هي نقطة التحول في تاريخ الطب بمدينة الصويرة لأن الطبيب من خلال كفاءته وتفانيه وحماسه وتوفره على المعدات الطبية والأدوية إكتسب إلتزام السكان المحليين والمنطقة. وقد سهل عمله جزئياً من خلال التقدم في العلوم الطبية، وثانيا من قبل حكام المنطقة. شخصية متميزة طبعت قطاع الصحة عاشت ذكراه ساكنة الإقليم مند سنين طويلة، إنه الطبيب الدكتور ” Charles Louis Gustave Bouveret”الذي تربع على عرش قطاع الطب بموكادور.عين الدكتور بوفري رئيسا لأطباء موكادور والإقليم سنة 1913 حيث قام بتنظيم قسمي العلاج والوقاية. عرف عنه أنه كان ينتقل شخصيا في البادية المجاورة لمدينة الصويرة بواسطة الحصان. وكان محط تقدير من لدن القياد والشيوخ والأعيان، وأصبح ينظر اليه كقديس يعالج وينقذ حياة العديد من المرضى بصرف النظر عن مستواهم الإجتماعي. وإليه يرجع الفضل في إنشاء المستشفى المدني المختلط ” بدرب العلوج” والذي سمي بمستشفى “أوجين إتيان” إبتداء من سنة 1926.
الدكتور”  BOUVRET” طبيب وجراح أعطى الشىء الكثير لإقليم الصويرة . تقاعد عن العمل سنة 1938 وبقيت عيادته مفتوحة يستقبل المرضى حثى  توفي سنة 1948ودفن بالصويرة  بالمقبرة المسيحية بباب دكالة .
 كان مركز صحى تابع لسلطة الحماية الفرنسية وكان يسمى : “مجلس العافية لصيان البرية “وكان ينظم الكرنتينة للوافدين”3ايام الى 3اسابيع” وكانت هناك محطة برونستانتية إستقبلت 35 ألف مريض من الصويرة والنواحي  .
عددالأطباء بالصويرة يعادل ما بطنجة. لأن جل الأطباء كان بعضهم  جواسيس لدولهم .في سنة 1860 يوجد بحي “بنى عنتر” مستوصف للمسلمين  يضم أكثر من 18  بيت و فى سنة 1862 يوجد مستوصف وصيدلية بحي الملاح لليهود.أما فى سنة 1876 ثم إقفال مستوصف المسلمين لعدم وجود الأدوية معلومة من الرحالة الانكليزى ” Leared   arthur”.ومن بين الاطباء اللذين مارسوا مهنة الطب بإقليم الصويرة : دكتور ” THEVENIN “سنة  1868 والدكتور “RICHARDSON TOMPSON “انجليزى مدفون بالصويرة والدكتور “LEYRIS” سنة 1913 فرنسي  والدكتور” GUEBARA” سنة 1880 طبيب عسكرى إسبانى…
الدكتور بوفري ” Bouveret ” كان من ضمن أولئك الذين جعلوا الفرنسيين يحبون هذا البلد.هو من ظمن الفريق الدي أسس مستشفى أوجين إتيان بدرب لعلوج ،والمستشفى البلدي، والمكتب الصحي، والصحة البحرية، ودار الحضانة، والمركز الصحي لمحاربة داء السل بموگادور.نذر حياته كليا لعمله الطبي .
الصورة : الدكتور شارل لويس كوستاف بوفري رفقة الطاقم الطبي بمستوصف ” قطرة الحليب ” بدرب السبيطار بملاح القديم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *