الحوز..أخنوش يربك حسابات رئيس جماعة ويركان

 

تجري في منطقة ويركان لقاءات في مختلف الدوائر الانتخابية بقيادة أعضاء من حزب اخنوش، وذلك لاستقطاب مستشارين جماعيين موالين لحزب الجرار.

ويطح مناضلين منتمين لحزب الأحرار في منطقة ويركان بتنسيق مع فروع مجاورة أهما فرع امكدال، استقطاب أكبر عدد ممكن من المستشارين الجماعيين المنتمين لحزب الاصالة والمعاصرة، واقناعهم بقيادة الانتخابات المقبلة المقرر اجراؤوها في الثامن من شتنبر المقبل باسم حزب الحمامة.

غير أن هذا التحرك السياسي الذي تقوده عدة جهات، قد يربك حسابات رئيس الجماعة الترابية لويركان، الذي يعتمد عليه الجرار لإعادة الظفر برئاسة الجماعة، لاسيما أن عدد الملتحقين بحزب اخنوش في المنطقة اصبح في تزايد أمام غياب تحرك باقي الأحزاب.

وحسب مصادر فاٍن منطقة ويركان تعيش تيها سياسيا وقلقا بشأن تأخر الحسم عدد من الأسماء المقترحة  والتي اختارت الانضمام الى رئيس الجماعة، في الحزب الذي ستقود به الاستحقاقات المقبلة، وهو ما فتح المجال أمام عدد من الأسماء البارزة في المنطقة الى اختيار اخنوش ورفاقه والتي تطمح بدورها الى رئاسة الجماعة.

ومن جهة أخرى، فاٍن حزب الاستقلال يعول على أسماء وازنة لقيادة الانتخابات المقبلة والظفر بالرئاسة، وهو ما يفسره عقد لقاءات مكثفة مؤخرا  في مركز الجماعة.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *