الحبس النافذ لمبتزّي رونار المدرب السابق لـ “أسود الأطلس”

 

 

ذكرت مصادر متطابقة، أن المحكمة الابتدائية بمدينة وادي زم، الخميس، قد أصدر أحكامها في قضية الابتزاز الجنسي عبر الأنترنيت التي كان ضحيتها الفرنسي هيرفي رونار، المدرب السابق لـ”أسود الأطلس”.

وقضت المحكمة  بالحبس النافذ لمدة 30 شهرا، وأداء غرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم، وأداء تعويض حدد في خمسين ألف درهم للمشتبه فيه الرئيسي البالغ من العمر 25 عاما. كما قضت في نفس الجلسة القضائية بالحبس النافذ لمدة ثلاثة أشهر، وأداء غرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم، وأداء تعويض حدد في خمسين ألف درهم للمشتبه فيه الثاني البالغ من العمر 27 سنة.

وكانت اطوار هذه المحاكمة قد تمت عن بعد في إطار التدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وكان المدرب السابق الأسود الأطلس، قد تقدم بشكاية في الموضوع، وأوقفت المصالح الأمنية بمدينة واد زم الشخصين المشتبه في تورطهما في النصب والاحتيال وتصوير شخص دون موافقته.

ووجهت النيابة العامة بمدينة واد زم تهم “محاولة المساهمة في النصب وفي الحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، والمشاركة في المساهمة في النصب وفي الحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، والنصب والحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، وتسجيل صورة شخص أثناء تواجده في مكان خاص دون موافقته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *