أول رئيس منتخب ديموقراطيا بالبرازيل يؤكد في رسالة إلى جو بايدن على أهمية الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء من أجل حل دائم

أكد الرئيس البرازيلي الأسبق، فرناندو كولور دي ميلو، في رسالة وجهها مؤخرا إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن، على أهمية القرار الأمريكي بالاعتراف بالسيادة الكاملة للمغرب على صحرائه بهدف التوصل إلى حل دائم للنزاع المفتعل حول الوحدة الترابية للمملكة.

وقال عضو مجلس الشيوخ الحالي، في هذه الرسالة، “أود أن أعرب لفخامتكم عن ارتياحي للقرار الأخير للولايات المتحدة بالاعتراف بالسيادة الكاملة للمغرب على الصحراء”، مشيرا إلى أن هذا القرار تم اتخاذه في لحظة مهمة جدا إذ أن “العملية السياسية الرامية إلى حل هذا النزاع الإقليمي تتطلب دينامية جديدة من شأنها وضع حد لاستمرار المأزق والأعمال المزعزعة للاستقرار، التي كثيرا ما ترتكبها الميليشيات المسلحة”.

وأضاف “أرحب أيضا بقرار الاعتراف بمبادرة الحكم الذاتي كأساس وحيد لتسوية النزاع الإقليمي حول الصحراء، وفتح قنصلية في مدينة الداخلة ما يمثل اعترافا بسيادة المغرب وإمكانات المنطقة كقطب اقتصادي إقليمي”، مشيرا الى أنه “مقتنع بأن الولايات المتحدة ستواصل، تحت رئاستكم، الدفع بقضية الصحراء نحو حل عادل ودائم بفضل دعمها المستمر للمبادرة المغربية للحكم الذاتي”.

الجدير بالذكر هنا، ان الرئيس فيرناندو دي كولور ميلو كان أول رئيس برازيلي انتخب بشكل ديموقراطي من بعد انتهاء سيطرة الجيش على الحكومة في 1989 واستلم الرئاسـة في 1990 إلى 1992..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *