أولياء تلامذة مدرسة رابعة العدوية يحتجون بسبب انعدام الأمن داخل المؤسسة

 

احتج العشرات من آباء وأمهات وأوليات تلامذة مدرسة رابعة العدوية بحي الداوديات، صباح اليوم الأربعاء، أمام باب المؤسسة، للمطالبة بتوفير الأمن لأبنائهم والأطر التربوية.

ويأتي هذا الاحتجاج بعد عدة أشهر من توقف الحارسة عن عملها لعدم توصلها بالمستحقات المادية لأزيد من سنة، وهو ما جعل المدرسة دون أمن وأضحت عرضة للأخطار.

وكانت وزارة التربية الوطنية قد تعاقدت مع شركات للأمن الخاص من أجل السهر على حراسة المؤسسات التعليمية التابعة لها، وفي ظل عدم توفير حارس أمن بمدرسة رابعة العدوية واصلت الحارسة المذكورة عملها مؤقتا، حيث تكلف الأساتذة والأطر الإدارية بجمع مبالغ مالية لأداء مستحقاتها لفترة قبل التوقف عن ذلك.

وسبق أن دقت جمعيات المجتمع المدني بمنطقة الحي المحمدي الشمالي بمعية أولياء التلاميذ، ناقوس الخطر بخصوص مصير المدرسة التي تتواجد في حي شعبي، ما قد يعرض الوثائق والممتلكات الموجودة فيها للخطر، في حال اقتحامها من طرف اللصوص والمنحرفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *