أزيد من 3000 سائح إسباني عالقون في المغرب بعد تعليق الرحلات

 

وجد أزيد من 3000 سائح إسباني أنفسهم عالقين في المغرب، على خلفية قرار تعليق الرحلات بين المغرب وإسبانيا منذ أول أمس الثلاثاء وحتى إشعار آخر.

وحسب ما جاء على لسان وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، في تصريح صحفي فإن أزيد من 3000 مواطن إسباني قد تقطعت بهم السبل في المغرب، وهو ما جعل القنصليات الإسبانية في المغرب تعرف حركة غير عادية في الساعات الماضية من طرف المواطنين العالقين.

وقد استنكر العديد من المواطنين الإسبان الذين حاولوا العودة لديارهم في آخر الرحلات المتوفرة قبل الإغلاق، ارتفاع أسعار تذاكر الطائرة التي بلغت 800 يورو في رحلة على متن الخطوط الجوية الملكية من مراكش، إضافة لصعوبة الحصول على اختبار PCR، وهو إجراء إلزامي لدخول إسبانيا من المغرب، مع وجود هامش لبضع ساعات فقط.

ومن المنتظر أن تعمل الحكومة الإسبانية بتوافق مع نظيرتها المغربية على تنظيم رحلتين بحريتين في الأيام المقبلة، من أجل إعادة مواطنيها، في انتظار فتح الحدود الجوية من جديد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *