أزمة كورونا تدفع فرع العصبة المغربية لحماية الطفولة بمراكش إلى إطلاق نداء لجمع التبرعات

 

أطلق فرع مراكش للعصبة المغربية لحماية الطفولة نداء لجمع التبرعات لفائدة الجمعية، في خضم الأزمة التي تعيشها فعاليات المجتمع المدني بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وحسب بيان للفرع، فإن الجمعية تعاني من ضعف واضح في الموارد المالية لتكون قادرة على الاستمرار في استقبال بالأطفال في أفضل الظروف وتطوير مشاريع ذات طابع اجتماعي وإنساني.

يشار أن المكتب الجهوي للعصبة المغربية لحماية الطفولة بمراكش قد فتح أبوابه سنة 1987 وثابر في تأدية مهامه المحددة في حماية الطفولة في وضعية صعبة و خاصة الأطفال المتخلى عنهم الذين تتراوح أعمارهم بين يوم واحد و 5 سنوات ، وذلك في أحسن الظروف الممكنة.

وتتوفر حضانة المكتب الجهوي للعصبة الوطنية لحماية الطفولة بمراكش على 32 حاضنة و 6 مساعدات طبيات يتم التنسيق بينهن لضمان مراقبة دائمة للأطفال طيلة 24 ساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *