أبناء المدرسة العمومية بجهة “مراكش ـ اسفى” يسيطرون على الاولمبياد الوطنية في علوم المهندس في نسختها الأولى

أبناء المدرسة العمومية بجهة “مراكش ـ اسفى” يسيطرون على الاولمبياد الوطنية في علوم المهندس في نسختها الأولى

تفوقت جهة “مراكش ـ اسفى” على مختلف جهات المملكة  المشاركة ضمن المسابقة الوطنية ” في علوم المهندس والمباراة الوطنية في “الربوتيات” خلال دورة 2021، متبوئة  المراتب الثلاث الأولى تخصص علوم المهندس.

و كشف  البلاغ الصادر عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي أمس الاثنين عن نتائج المباراة النهائية للمسابقة في نسختها الأولى مهنئا الفائزين، حيث حصلت الفرق الممثلة لجهة مراكش اسفى على المراتب الأولى، وجاءت مديرية مراكش تحديدا في المرتبة الأولى عن مشروع ” المدبر التلقائي للتدقيق Gérant automatique flux“، وهو المشروع  الذي تقدمت به الثانوية التأهيلية أبي العباس السبتي، وفي المرتبة الثانية جاءت مديرية اسفى عن مشروع ” الربوت المستكشف Robot explorateur” والذي تقدمت به الثانوية التأهيلية  الخوارزمي، في حين احتلت المديرية الإقليمية “الرحامنة” المرتبة الثالثة عن مشروع ” المزرعة الذكية  Ferme intelligente” وهو المشروع الذي تقدمت به ثانوية التميز التأهيلية ابن جرير.

 وبهذا تكون جهة  “مراكش ـ اسفى” قد حصدت جميع الجوائز المتعلق بهذه المسابقة في صنف علوم المهندس، المنظمة من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بشراكة مع جمعية تواصل لتنمية التكنولوجيا وبتعاون مع جمعية مدرسي العلوم الصناعية بالمغرب

وجدير بالذكر أن هذه الأولمبياد قد نظمت على شقين، الأول مفتوح في وجه المهتمين “بالربوتيات” والذي تفوقت فيه جهة الشرق، و الشق الثاني متعلق بعلوم المهندس الذي تفوقت فيه كما سلف الذكر جهة مراكش ـ اسفى.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *