في هاته الأثناء.. صخب وإقبال كثيف على ملهى ليلي بطريق أوريكا يغضب الساكنة

 

يشهد ملهى ليلي بطريق اوريكا في هاته الأثناء من يومه السبت، إقبالا كثيفا لم تشهد نظيره ملاهي مراكش وما يجاورها منذ فرض حالة الطوارئ وحتى بعد التخفيف من إجراءاتها وتدابيرها.

واجهة هذا الملهى لوحدها قد تؤكد مدى الإقبال الكثيف على هذا الملهى الذي يتواجد بتراب جماعة تسلطانت المتاخمة لمدينة مراكش، حيث تتواجد أزيد من 100 سيارة مركونة بطول الشارع المحاذي والمقابل لهذا الملهى، وهو ما يوحي بمدى الاكتظاظ بداخل هذا المكان، وبالتالي عدم احترام مسافة التباعد الجسدي التي تعتبر أحد الشروط التي ألزمتها السلطات من أجل استئناف أنشطة هذا النوع من الأمكنة.

وليس هذا فقط، فالموسيقى الصاخبة المنبعثة من هذا الملهى تزعج الساكنة وحتى المارة، ناهيك عن الصخب الناجم عن زوار هذا المكان بفعل كثرة الزبائن، وهو ما قد يتسبب في كارثة صحية قد تزيد عن من تأزيم الأوضاع بعاصمة النخيل ومحيطها.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك