تدشين فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمدينة اليوسفية

 

أشرف عامل إقليم اليوسفية بمعية المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، أمس الخميس بمدينة اليوسفية، على تدشين فضاء للذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير، بمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى 45 للمسيرة الخضراء والذكرى 65 للأعياد الثلاثة المجيدة.

ويندرج إحداث فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمدينة اليوسفية، المنجز على مساحة 400 متر مربع بكلفة إجمالية تبلغ مليون و200 ألف درهم، في إطار ثمرة تعاون وشراكة بين المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وعمالة إقليم اليوسفية ومجلس جهة مراكش آسفي والمجلس الإقليمي لليوسفية والمجلس الجماعي لليوسفية.

ويحتوي هذا الفضاء على رواق لعرض الوثائق التاريخية والمخطوطات والصور والتحف والأدوات والمعدات من قطع الأسلحة والألبسة واللوازم التي جرى استخدامها إبان فترة الكفاح الوطني، ومكتبة ثقافية وفكرية وتاريخية، وقاعة للتواصل لقدماء المحاربين وأعضاء جيش التحرير وأبنائهم من ذوي حقوق الشهداء والمتوفين.

كما يتضمن فضاء الذاكرة التاريخية قاعة للمطالعة تمثل نقطة للقراءة والبحث التاريخي، وقاعة للسمعي البصري وقاعة للتكوين والتأهيل المدمج في مجال التشغيل الذاتي وقاعة للندوات والمحاضرات، وفضاء للتنشيط الثقافي والتأطير التربوي في الوطنية والمواطنة، إلى جانب مرافق إدارية وصحية.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك