بين الأمس واليوم آثارنا تدل علينا

جل مدافع وأبواب مدينة المهرجانات والسياحة موكادور توجد في حالة مزرية من باب دكالة وباب مراكش وباب السبع وباب المنزه أما مدافع باب دكالة سرقت مند زمن طويل والكرات النحاسية أمام دائرة الصويرة سابقا حاليا مقر جمعية الصويرة موكادور وادارة الأمن سابقا وقاعة الرياضة سابقا كانت بنك أين هي ؟.
المدافع الكبيرة بصقالات المدينة التي تمت سرقتها مند عهد الحماية حثى أواخر الثمانينات .
السؤال المطروح حاليا من يتحمل مسؤولية مدافع ابواب المدينة ؟  حسب تصريح لموظف بمديرية الثقافة فالمجلس الجماعي هو المسؤول عن هذه المدافع والأبواب الخشبية .
 كانت توجد بمدينة الصويرة  آثار نادرة ومخطوطات نفيسة تم تهريبها وسرقتها وبيعث بأثمنة بخسة (حكاية الفرنسي الصياد بالقصبة بجزيرة موكادور ) القليل من يعرفها والأجانب والمغاربة  من هواة الغطس والتنقيب .
يجب حماية الآثار ووقايته من التعرض للضياع والدمار والسرقة ويجب صيانته وترميمه .أين هو هيكل الديناصور الذي اكتشف بمنطقة ” اداوكرض” اين هي كنوز ومخطوطات جبل الحديد بمنطقة
” اقرمود ” .
يجب تشكيل لجنة للدراسة والتحقيق عن مايكتب ويقال عن الآثار بالصويرة فهي ملك للساكنة وليس لفرد واحد …
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك