فاطمة الزهراء بن الطالب لوزير الصحة: ساكنة العالم القروي تتنازل عن حقها في الصحة وتتعايش مع الأمراض بسبب الفقر

حول المتابعة الصحية لسكان العالم القروي والمناطق الجبلية، ساءلت المستشارة البرلمانية فاطمة الزهراء بن الطالب عن فريق الأصالة والمعاصرة وزير الصحة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية المنعقدة في هاته الأثناء بمجلس المستشارين.

وقالت فاطمة الزهراء على أن هناك خصاص كبير بقطاع الصحة بالعالم القروي والمناطق الجبلية التي تعاني ساكنتها في الأصل من الفقر والهشاشة.

وأشارت فاطمة الزهراء، إلى أن معاناة هاته الفئة تزداد حدة عندما تقبل على شراء الأدوية التي شهدت ارتفاعا ملحوظا بالصيدليات المغربية.

ودعت بن الطالب وزير الصحة إلى تحسين العرض الصحي بالمناطق القروية والجبلية وتيسير ولوج ساكنتها الى العلاجات الأولية، خصوصا الحوامل والأم والطفل، وكذا ذوي الامراض المزمنة والفئات الأكثر هشاشة في ظل هاته الظروف الصعبة، حيث أشارت الى أن هاته الفئة وجدت نفسها مجبرة على التخلى عن حقها في الحصول على العلاج، بل وأن تتعايش مع الأمراض تحت تاثير الفقر، أو أن تلجأ إلى التداوي التقليدي، وهو ما قد يتسبب في تبعات ومخاطر على صحة العامة.

وطالبت فاطمة الزهراء وزير الصحة، ببلورة رؤية واضحة وتصور مجتمعي سليم للصحة في بلادنا، كحق دستوري لكل مواطن، مشددة على ضرورة الرفع من الخدمة الصحية لجميع المغاربة مهما كانت انتماءاتهم الاجتماعية والمجالية، مع تحفيز الموارد الطبية البشرية وتحسين ظروف عملها واستقرارها بالمجال القروي والجبلي، وكذا إعفاء الأدوية من الضريبة على القيمة المضافة، وذلك لدعم الفيات الهشة وانصافها.

ومن جهته، اعترف وزير الصحة بكون العالم القروي والمناطق الجبلية تعاني من خصاص حاد في الخدمات الصحية، مشيرا إلى أن إصلاح هذا الوضع رهين بالبرنامج الصحي الجهوي، الذي من شانه أن يحل عددا من المشاكل الصحية ببلادنا.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك