التويزي يحذر من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا بين الأطقم الصحية والتمريضية

تطرق المستشار البرلماني أحمد التويزي عن فريق الأصالة والمعاصرة، إلى ما تعانيه الأطقم الطبية والتمريضية من أخطار بالمستشفيات المغربية أثناء مواجهتها لجائحة كورونا، وذلك خلال سؤال شفوي وجهه إلى وزير الصحة بجلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية المنعقدة في هاته الأثناء بمجلس المستشارين.

وقال التويزي على أن هاته الأطقم تبقى عرضة للخطر أثناء مواجهة الجائحة بالمستشفيات المغربية، لدرجة أن عددا مهما منها أصيب بفيروس كورونا المستجد، بل ومنها من قضى نحبه.
وأشار التويزي، إلى أن عددا من المنابر الإعلامية تتداول خبر إصابة حوالي 1500 طبيبا وممرضا بالفيروس منذ ظهور الجائحة بالمملكة، وهو ما سيؤثر على الموارد البشرية التي ينبغي توفيرها لخدمة المرضى العاديين والمصابين بكوفيد 19.

وأمام ذلك، ساءل التويزي وزير الصحة عن الشروط والتدابير التي اتخذتها الوزارة من أجل حماية هاته الأطقم من الوباء أثناء اشتغالها.

ومن جهته، قال وزير الصحة في جوابه، على أن الأطقم الصحية تعد الركيزة الأساسية للمنظومة الصحية، وتوفير الظروف الملائمة ضرورة لإستمرار وديمومة القطاع.

وفي هذا الصدد، أشار الوزير إلى أن الوزارة اتخذت مجموعة من الإجراءات لحماية الأطقم التي تشتغل بالقطاع، مشيرا إلى أنه تم إصدار مذكرة وزارية لتتبع العاملين بالمجال، مع ضمان التكفل السريع لكل من ظهرت عليه أعراض الفيروس.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك