لجنة تقف على سير أشغال تهئية المركز الاستشفائي بلغة ال

حلت لجنة من المديرية الجهوية للصحة بمراكش آسفي، يوم أمس الخميس 15 أكتوبر الجاري بالمستشفى الإقليمي للرحامنة بابن جرير، حيث وقفت على سير الأشغال بورش تهيئة المركز الاستشفائي المذكور.

 

وضمت اللجنة كلا من المديرة الجهوية للصحة لمياء شاكري وبعض رؤساء الأقسام بالمديرية الجهوية، إلى جانب المندوب الإقليمي للصحة، كمال الينصلي، ومديرة المركز الاستشفائي الإقليمي، بشرى خداد، ورئيسة القسم الإقتصادي والإداري بالمندوبية الإقليمية للصحة هدى الخياطي.

 

واستحسنت اللجنة المذكورة هذا المشروع الذي سينعكس لا محالة، على الرقي بالعرض الصحي وتجويد الخدمات والولوج للمرفق الصحي بالإقليم.

 

كما أشادت بالتغيير الذي أصبح يعرفه المستشفى الإقليمي، خاصة بعد دعمه بالموارد البشرية وبعض الأطر الطبية بما فيهم أطباء اختصاصيين وأجهزة طبية تم استقطابها مؤخرا بدعم من عمالة إقليم الرحامنة.

 

ويتعلق الأمر بتجهيزات بيوطبية تخص صحة الأم والطفل، وكذا أجهزة التحاليل المخبرية وأجهزة تهم المركب الجراحي وأجهزة التنفس الاصطناعي.

 

وكان عامل إقليم الرحامنة، عزيز بوينيان، قد قام أمس الأربعاء، بزيارة تفقدية لورش تهيئة وتوسيع هذا المستشفى، حيث وقف على سير ونسبة تقدم الأشغال بهذا المشروع الممول من طرف المجلس الإقليمي.

 

ويضم هذا المشروع تهيئة ثلاث فضاءات للاستقبال، وبناء مكتب لأخذ المواعيد، وبناء إدارة جديدة، وتوسعة المستعجلات، بالإضافة إلى فتح مدخل رئيسي على الواجهة المطلة على شارع محمد الخامس لخلق سيولة وسهولة للحركة خاصة سيارات الإسعاف.

 

  ويندرج هذا الورش في إطار تعزيز العرض الصحي على مستوى إقليم الرحامنة والمناطق المجاورة، وتحسين شروط استقبال المرتفقين، وضمان جودة التكفل بالمرضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك