من يحمي مواطنا بالداوديات عرض أرملة “للحكرة” ؟

 

 

تفاجأت سيدة أرملة تقطن بمنزل كائن بحي بلبكار بالداوديات، بإقدام صاحب المنزل الذي ترهن شقة في الطابق الأرضي به، رفقة زوجها المتوفى قبل حوالي السنتين على رمي آتات المنزل بالشارع، بعدما استغل تواجدها بجمعة غماث عند منزل والديها.

 

وبالعودة لفصول الواقعة، فالسيدة قامت برفقة زوجها الراحل برهن شقة بمنزل بحي بلبكار مطلع سنة 2017، ليتوفى الأخير بعدها بشهور قليلة، وهو ما دفع الزوجة للمطالبة باسترجاع مبلغ الرهن والخروج من المنزل، ليطلب منها صاحبه وثيقة “عدة الاراث” بحكم ان لديها أبناء، وهو ما قامت به، لتتفاجأ بتماطله في ارجاع المبلغ، ما أجبر السيدة على وضع شكاية لدى النيابة العامة مطلع سنة 2018، إذ أصدرت المحكمة حكمها السنة الجارية بتغريم صاحب المنزل غرامة 13 ألف درهم، مع الزامه بارجاع مبلغ الرهن.

 

الحكم القضائي لم يستسغه صاحب المنزل، الذي واصل تماطله، ليستغل قبل أيام قليلة عدم تواجد السيدة وأبنائها، ويقدم على اقتحام الشقة، ورمي آثاثها أمام المنزل، ليتم ابلاغ السيدة من طرفه، لتقدم على تقديم شكاية في الموضوع، لكنها تفاجأت بعدم التفاعل معها، وهو ما دفعها للتساؤل حول من يحمي المشتكى به ؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك