التويزي” بمجلس المستشارين يستنكر عدم توفير حافلات “ألزا” لنقل طلبة آيت اورير.. نحو جامعاتهم بمراكش

 

مجهود كبير قامت به وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي من أجل دخول مدرسي وجامعي ناجح في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها المملكة بسبب جائحة كورونا، كان مدخل السؤال الذي تقدم به أحمد التويزي عن فريق الأصالة والمعاصرة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة في هاته الأثناء بمجلس المستشارين، حيث قال على أنه وبالرغم من تلك المجهودات، إلا أن الدخول الجامعي بعدد من المناطق كان فاشلا، بسبب عدم تعاون باقي القطاعات الحكومية.

وفي هذا الصدد، قال التويزي على أن الوزارة المعنية بذلت مجهودات كبيرة من أجل إعادة افتتاح الجامعات في ظل استمرار جائحة كورونا، إلا أنه استنكر عدم تمكن العديد من الطلبة لم من اللحاق بمؤسساتهم، بسبب عدم توفر إمكانيات التنقل إليها، وخاصة الطلبة الذين يقيمون بضواحي المدن التي تتواجد بها الجامعات، مقدما في هذا الباب نموذج، منطقتي آيت أورير وأسني والحوز بشكل عام، حيث لا يتمكن أبناؤها من الذهاب إلى مؤسساتهم الجامعية المتواجدة بمدينة مراكش، بسبب عدم إعادة إطلاق خدمات الخطوط التابعة لشركة ألزا التي كانت تقلهم إليها، وبالتالي معاناتهم بشكل كبير من هذا المشكل الذي لا يمكن حله باللجوء إلى وسائل النقل الأخرى، وذلك لعدم توفرهم على المال الكافي لدفعه لهاته الوسائل، وخاصة أنها تستلزم أزيد من 60 درهم يوميا.

وطالب أحمد التويزي في تعقيب له حول نفس الموضوع، بضرورة إعادة النظر في الدخول الجامعي بمراكش، وخاصة فيما يتعلق بتوفير خطوط حافلات ألزا التي تلائم وقدرة الطلبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك