الزعيم يتأسف بمجلس النواب على الوضع الذي آلت إليه جهة مراكش بسب

 

طالب النائب البرلماني عبد اللطيف الزعيم عن فريق الأصالة والمعاصرة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة في هاته الأثناء بمجلس النواب، بضرورة نهج خطة من أجل انطلاقة الموسم الفلاحي الحالي بشكل جيد، وكذا إعادة التوازن لسلاسل الإنتاج الفلاحي والصيد البحري.
وقال الزعيم في تعقيب له عن السؤال الموجه إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات حول الاستعداد لإنجاح الموسم الفلاحي الحالي في ظل تفشي الوباء، على أن القطاع الفلاحي تأثر بشكل كبير من الجائحة، مما تسبب في انهيار الأسعار لعدد من المنتوجات الفلاحية، وخاصة قطاع الدواجن.
وأكد الزعيم، على أن القطاع لم يتأثر فقط بالجائحة، وإنما بالجفاف، مما يتطلب إعادة النظر في بناء السدود التلية وإعادة معالجة مياه العادمة واستغلالها في البستنة ومجالات أخرى.
وأشار الزعيم في تعقيبه، إلى أن جهة مراكش أسفي تضررت بشكل كبير بسبب الجائحة، وهو ما يفرض إعادة النظر في وضعها الاقتصادي وإنقاذها من الوضع الذي آلت إليه بعد أن اقتحمها الفيروس.
وفي نفس السياق، قال الزعيم على أن إقليم الرحامنة يعد من الأقاليم الأكثر تضررا من الجفاف بشكل كبير، رغم أن القطاع الفلاحي يعد عماد اقتصاده، وبالتالي لا بد من أن توليه وزارة الفلاحة عناية خاصة.
وشدد الزعيم على ضرورة دعم الفلاح الصغير والمتوسط، وإصلاح القطاع باعتماد استراتيجية تنقذه من تداعيات الجائحة والجفاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك