مهنيو قطاع الفندقة يطلبون من الحكومة فتح الحدود

تقدمت الجامعة الوطنية للصناعة الفندقية برسالة موجهة لرئيس الحكومة، تدعو من خلالها إلى الفتح للحدود الدولية، باعتباره الحل الوحيد لإنقاذ القطاع السياحي الذي تأثر بشكل كبير نتيجة تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وعبرت الجامعة في رسالتها عن قلق المهنيين في قطاع الفندقة بالمملكة إزاء الوضعية المؤسفة الراهنة للسياحة، والتي لم تتمكن من التعافي من صدمة الوباء على الرغم من جهود الحكومة، وهو ما يهدد بنسف كل ما تم بناءه طيلة السنوات الماضية.

ونبه لحسن زلماط، رئيس الجامعة، إلى أن مؤسسات الإيواء وموظفيها على وشك الإفلاس ، مع العلم أن الافتقار إلى الرؤية يزيد من ذلك، وهو الوضع الذي أجبر العديد من الفنادق على إغلاق أبوابها وفصل عدد كبير من المستخدمين.

وأكدت الجامعة أن الحل الوحيد لتدبير هذا الوباء هو فتح الحدود والتخفيف من قيود السفر بين المدن من أجل تعزيز السياحة الداخلية.

كما دعت الجامعة شركة الخطوط الجوية الملكية المغربية إلى الانخراط الفعلي من خلال إعادة إطلاق الرحلات الجوية خاصة نحو الوجهات السياحية مثل مراكش وأكادير وطنجة وفاس والجهة الشرقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك