في عز ازمة كورونا:االطبيب الجراح حسن نوري مسار مهني حافل بالبحث العلمي والعمل الانساني .

بعد ازيد من عقدين من العمل الميداني بمصلحة امراض وجراحة الانف والاذن والحنجرة،كطبيب جراح،بالمستشفى الجامعي محمد السادس ،بمدينة مراكش،اوكاستاذ للتعليم العالي مبرز بكلية الطب والصيدلة التابعة لجامعة القاضي عياض بنفس المدينة،اختار الطبيب الاستاذ حسن نوري المنحدر من  احدى مناطق المغرب العميق بالاطلس المتوسط،الانخراط في العمل التطوعي في اطار احدى الجمعيات الطبية ذات الاختصاص .وذلك لتقديم خدمات طبية مجانية في مجال طب الانف والاذن والحنجرة،لفائدة المرضى والفئات المعوزة بالعديد من القرى والمناطق الهشة بنواحي مدينة مراكش .وهي المبادرة الانسانية النبيلة،التي تركت اصداءا طيبة وايجابية داخل اوساط الساكنة المستهدفة وجمعيات المجتمع المدني،بالنظر لتزامنها مع الخصاص الحاصل في الخدمات الطبية الدقيقة المتعلقة بامراض الانف والاذن والحنجرة،بهذه المناطق ،بفعل الطغط الحاصل على المستشفيات والمراكز الصحية بفعل تداعيات جائحةكوفيد 19،التي اثرت سلبيا على العديد من المواطنين والمواطنات،من كبار السن لاسيما ذوي الامراض المزمنة .
وحسب تصريح الطبيب الاستاذ حسن نوري فالجمعية المغربية لطب الانف والاذن والحنجرة ،بصفتها جمعية مواطنة ،استطاعت بوسائلها الخاصة وبمساعدة السلطات المتدخلة في هذا الشان،ان تجري عمليات جراحية ناجحة لاول مرة خارج المركبات الجراحية بالمستشفى الجامعي محمد السادس،استفاد منها عشرات المرضى والمريضات بالمناطق القروية الهشة لاقليم مدينة مراكش.

\'\'
ويذكر ان الطبيب الجراح الاستاذ حسن نوري من مواليد سنة 1971بمدينة بني ملال.حاصل على شهادة الباكالوريا علوم تجريبية سنة1991.وبعدها حصل على شهادة الدكتوراة في الطب العام من كلية الطب والصيدلة بالبيضاء سنة 1999،الى جانب دبلوم جامعي داخلي حول علم السمع عند الاطفال من جامعة بيير ماري بمدينة باريس سنة 2004.ودبلوم متخصص في الانف والاذن والحنجرة بكلية الطب روان سنة 2005/2006.قبل ان يكلل مساره العلمي والمهني بالحصول على دبلوم التخصص الطبي الوطني في الانف والاذن والحنجرة سنة 2005.ليتم تعيينه اثر ذلك كاستاذ مساعدللتعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بمراكش،سنة 2009.كما استطاع الاستاذ حسن نوري الحصول على دبلوم في بحث علمي وجامعي متميز حول (دوار الراس)من كلية الطب بالرباط سنة 2016.لتتم ترقيته كاستاذ للتعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بمدينة مراكش خلال نفس السنة.
وللاستاذ والطبيب حسن نوري مجموعة من الابحاث العلمية والمقالات المتخصصة في امراض الراس والانف والاذن والحنجرة ،سبق نشرها بدوريات ومجلات علمية متخصصة بالمغرب وبالخارج،لعل اهمها والذي اغنى مجال البحث العلمي ببلادنا،مساهمته القيمة في الكتاب الجماعي حول:(علم السرطان في طب الانف والحنجرة)سنة 2017.بالاضافة الى ذلك فالاستاذ حسن نوري عضو نشيط وفعال في العديد من الجمعيات الطبية الوطنية والهيئات الدولية.حيث يشغل حاليا كاتبا عاما للجمعية المغربيةلطب الانف والاذن والحنجرة،الى جانب عضويته بمدرسة الاساتذة الباحثين في طب الانف والاذن والحنجرة،وجمعية الاخوة لطب الانف والاذن والحنجرة،وعضو بجمعية اساتذة كلية الطب بمراكش ،فضلا عن عضويته بالجمعية الفرنسية لطب الانف والاذن والحنجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك