متسولة وطفليها معرضون للخطر بالمحاميد

 

دخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة، على خط السيدة التي تتسول بمنطقة المحاميد رفقة طفليها، وذلك بعد تداول صور لهم بمجموعة من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.
وذكرت الجمعية في بلاغ لها على أنها توصلت بصورة لامرأة تعاني من مشاكل عقلية، وباتصال هاتفي يخبر صاحبه بوجود سيدة مرتفقة بطفلتين صغيرتن قرب احد المساجد بسعادة 1 قرب مقهى هشام بحي المحاميد.
ومن خلال الصورة تظهر السيدة رفقة طفلة تبلغ من العمر حوالي 4 سنوات وطفل حديث الولادة. ويبدو انها تمتهن التسول باستعمال الطفلين. 
وقالت الجمعية على ان الوضع الذي تعانيه السيدة وطفليها الصغيرين يمكن أن تنتج عنه آثار خطيرة قد تمس بحقوق الطفل بشكل لا يمكن التكهن بتبعاته وعواقبه. معتبرة أن حقوق الطفل ركيزة أساسية من ركائز حقوق الإنسان، وأن الاهتمام بالاسرة وصيانة كرامتها وتأمين شروط عيشها في سلام وأمان وبما يضمن لها المأكل والملابس والإواء، و مستوى معيشي لائق كما ينص على ذلك الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
ووجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، نداء للمسؤولين الساهرين على انفاذ القانون، و المعنيين بالحماية الاجتماعية للتدخل بإنقاذ السيدة من الشارع رفقة أطفالها مخافة عليهم من العنف و الاعتداءات و الحفاظ على سلامتهم الجسدية وكذلك سلامتهم النفسية و خصوصا الأطفال، و مراعاة للمصلحة الفضلى للطفل و فق ماهو منصوص عليه في اتفاقية حقوق الطفل الذي يعد المغرب طرفا فيها، و خصوصا أن الدولة المغربية اخذت على عاتقها الاهتمام بالقضايا النساء في وضعية الصعبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك