الفاعل الجمعوي أوبلعيد ينتقد تأخر انجاز الطريق الرابطة بين أسني وامليل

انتقد الفاعل الجمعوي، مصطفى اوبلعيد، تأخر اٍنجاز مشروع اٍعادة تهيئة الطريق الحيوية الرابطة بين أسني وامليل، مطالبا السلطات الاقليمية بالتدخل لإيجاد حلول ممكنة لهذا الموضوع.

واعتبر الفاعل الجمعوي أن هذه الطريق حيوية، ولها أهمية اقتصادية كبيرة، كونها بوابة أساسية في تنمية المنطقة و حجر الزاوية في الرفع من الحركة السياحية بها.

وكانت مديرية الحوز للتجهيز، قد أعلنت عن فتح الأظرفة لتوسيع الطريق الاقليمية رقم 2015 الرابطة بين اسني وامليل، وخاصة الشطر الأول من المشروع، في أكتوبر 2019، غير أن تأخر انجاز المشروع أجج ذلك غضب مستعلي الطريق والساكنة المحلية.
وأكدت مصادر مسؤولة، أنه سيتم استئناف أشغال انجاز هذه الطريق الحيوية قريبا، وعزت أسباب التأخر الى اجراءات ادارية.

جدير بالذكر، أن هذه الطريق يتم إنجازها في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك