عملية نوعية لمصالح الدرك الملكي بالصويرة تؤدي إلى حجز كمية كبيرة من المخدرات

تمكنت مصالح الدرك الملكي بالصويرة من حجز كمية كبيرة من مخدرات الشيرا (الحشيش)  قدرت بأكثر من 20 كيلو غرام  منتصف هذا الأسبوع بدوار خميس أولاد الحاج جماعة المعاشات المنطقة التابعة للصويرية القديمة ، و ذلك على خلفية تدخل مصالح الدرك الملكي من أجل مباشرة إجراءات حول حادثة سير وقعت يوم الأربعاء 30 شتنبر 2020 حيث أوقفت عناصر الدرك الملكي أحد ضحايا الحادث نظرا لكونه كان في حلة سكر بين وعلني مما نبه الدركيين لتفتيشه بشكل دقيق حيث تم العثور لديه على كمية لم تقدر ب 40 غرام من مخدرات الشيرا يستعملها الموقوف للإستهلاك الشخصي. 

وقد أدت التحريات الميدانية و التحقيق الدقيق  ثم البحث التفصيلي مع الموقوف الى الوصول و توقيف ثلاثة أشخاص آخرون بجماعة أقرمود يشتبه في تعاطيهم للممنوعات حيث أدلى أحد الموقوفين الثلاث بإفادات أكدت تورط أحد تجار المخدرات بمنطقة الصويرية القديمة الأمر الذي جعل مصالح الدرك الملكي بالصويرة الإنتقال على وجه السرعة إلى عين المكان معززين بدوريتين لدرك اقرمود تحت رئاسة قائد المركز للدرك الملكي و تحت الإشراف الفعلي للقائد الإقليمي للدرك بالصويرة ،مع الإستعانة بالفرق التقنية التابعة لجهوية الدرك  و التي تتجلى مهمتها في رفع البصمات و تحديد مواقع التواصل بالهاتف للمشتبه فيهم  ،وقد تمت الاستعانة في هذه العملية النوعية و المداهمة الميدانية  بكلاب مدربة، ليتم من خلال كل هذه الوسائل التقنية الحديثة بالإضافة إلى التحقيق و البحت و مباشرة  العمليات التمشيطية الموسعة و التفتيش الذي اسفر على حجز  أكثر من 20 كيلو غرام من الحشيش. 

و قد أدت التحريات التي باشرتها مصالح الدرك الملكي بالصويرة و التي  أسفرت عنها العملية النوعية بعين المكان الى الوصول للمزود الرئيسي للمخدرات المحجوزة بعد اجراء كمين محكم تحت إشراف النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية للصويرة. 

وتجدر الإشارة إلى أنه وبعد مواجهة الموقوف الذي عثر بحوزته على كمية كبيرة من المخدرات لم يجد امامه  ما يفيد انكاره الى ان اعترف بالمنسوب اليه ، فيما تم تقديم الثلاث أشخاص الموقوفين على خلفية القضية امام أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية للصويرة هذه الأخيرة التي أمرت بمتابعة المتهمين وفق الشروط القانونية و التنسيق مع مصالح الدرك للبخت مع  باقي الموقوفين الموضوعين تحت تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحت معهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك