وزير الصحة يعطي انطلاقة العمل بمصلحة المستعجلات الجديدة بالمركز الاستشفائي الإقليمي بتطوان

 

 

أشرف وزير الصحة البروفيسور خالد أيت طالب،  رفقة عامل عمالة إقليم تطوان، وعدد من المسؤولين المحليين والإقليميين، يومه السبت 3 أكتوبر 2020، على إعطاء انطلاقة العمل بمصلحة المستعجلات الجديدة بالمركز الاستشفائي الإقليمي  سانية الرمل  بتطوان، والتي تم إنجازها بكلفة إجمالية قدرها تسعة ملايين و673.752 درهما للرفع من مستوى التدخلات الطبية الاستعجالية بإقليم تطوان.
وحسب بلاغ صحفي لوزارة الصحة، فإن هذا المشروع يندرج في إطار تنفيذ المخطط الاستراتيجي لوزارة الصحة الرامي إلى تسريع تأهيل المستعجلات، في أفق تحسين التكفل بالمستعجلات الطبية ما قبل الاستشفائية.
وتتكون مصلحة المستعجلات هاته من مصلحة الاستقبال والتوجيه، وقاعة للعناية المركزة، وقاعتين مخصصتين للفحص الطبي، وقاعة للمراقبة الطبية، وثلاث قاعات للعلاجات التمريضية، وأخرى للعزل الطبي لاستقبال المرضى الذين تتطلب حالاتهم العزل الوقائي، بالإضافة إلى مكاتب إدارية وصيدلية.
وسيسهر على سير الخدمات الصحية والعلاجية بهذا المرفق، حسب ذات البلاغ، 10 أطباء و10 ممرضين وعدد من التقنيين والإداريين. كما تتوفر هذه المصلحة على سيارتي إسعاف؛ واحدة من نوع (أ) والأخرى من نوع (ب).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك