اٍخضاع موظفي قطاع الشباب والرياضة بمراكش لتحاليل كورونا

أخضعت السلطات الصحية بمراكش، أمس الجمعة، عدد من موظفي المديرية الجهوية لوزارة الثقافة و الشباب و الرياضة بجهة مراكش آسفي، لتحاليل الكشف عن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19."

ويأتي هذا القرار، في سياق تنفيذ اتفاق بين المديرية و مختبر خاص بمراكش، يروم اٍخضاع الموظفين و الموظفات و الأعوان العاملين بمختلف المؤسسات الشبابيبة و النسوية و الفضاءات الرياضية و السوسيو رياضية للقرب على مستوى تراب الاقليم للتحليلات المخبرية الخاصة بـ"موفيد-19."

وبلغ عدد المستفيدين من عملية الكشف عن كورونا، 60 موظف و موظفة العاملين على مستوى تراب إقليم مراكش من طرف الطاقم الصحي للمختبر بمركز الاستقبال الحارثي.

ومن المنتظر أن يعلن لاحقا موعد إجراء التحاليل لباقي موظفي وموظفات القطاع العاملين بالمديريات الإقليمية للقطاع على مستوى اقاليم جهة مراكش اسفي ، كا سيتم الاعلان عن نتائج هذه التحاليل التي تم اجرؤوها في الساعات القليلة المقبلة.

ومن شأن هذا الاجراء الاستباقي، التصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد في صفوف الموظفين بالمؤسسات العمومية، لاسيما أن السلطات الصحية، سجلت اصابات جديدة بالمؤسسات الحيوية التي يقصدها المرتفقين بشكل مستمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك