مجلس جهة مراكش أسفي يساهم في تدعيم البنيات التحتية الخاصة بقطاع الصحة بمبلغ 50 مليار سنتيم

 

 

أفاد تقرير لمجلس جهة مراكش آسفي، بأن هذه الهيئة المنتخبة ساهمت في تدعيم البنيات التحتية الخاصة بقطاع الصحة بمبلغ 50 مليار سنتيم، وذلك جراء تداعيات وباء (كوفيد-19).

 

وقد سبق للمجلس أن بادر إلى تعبئة حوالي 16 مليون درهم عبارة عن مساعدات غذائية، استفادت منها حوالي 40 ألف أسرة من الفئات المعوزة بمختلف أقاليم الجهة شهر أبريل الماضي.

 

وعمل المجلس أيضا أنذاك على تزويد مختلف المستشفيات بأقاليم الجهة بأجهزة ومعدات طبية في إطار مواجهة فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد 19، حيث خصص لها مبلغ سبعة ملايين درهم شملت أسرة طبية، وأجهزة التنفس الاصطناعي، ومعدات قاعات الإنعاش، وأجهزة قياس الضغط، فضلا عن المستلزمات الطبية الأولية المساعدة في تخفيف العبء عن المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش والمستشفيات الإقليمية بسبب جائحة كورونا.

 

كما سبق لمجلس جهة مراكش أسفي أن قام شهر مارس المنصرم إلى دعم الطواقم الطبية بالجهة بمستلزمات التعقيم والوقاية لفائدة المديرية الجهوية للصحة، وكذا القيادة الجهوية للوقاية المدنية بجهة مراكش أسفي،

 

المجلس سبق له كذلك وأن انخرط في التعبئة الوطنية ضد وباء كورونا، وذلك من خلال مساهمته إلى جانب باقي جهات المملكة بمبلغ مليار ونصف درهم في الصندوق المحدث لمواجهة كوفيد 19، حيث ساهم من ميزانيته الخاصة في الصندوق الخاص بمواجهة هذه الجائحة بمبلغ يربو على 50 مليون درهم موزعة على أربعة أشطر برسم السنة المالية 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك