أمام أعين السلطات.. تنامي البناء العشوائي ينتهك قبة المرابطين بساحة بن يوسف

استنكر مهتمون بالشأن المحلي على مستوى المدينة العتيقة لمراكش تنامي ظاهرة البناء العشوائي بساحة بن يوسف التابعة للملحقة الإدارية جامع الفنا، مما أدى إلى تشويه معالم التراث المعماري وانتهاك قبة المرابطين، أمام أعين السلطات المحلية التي لا تحرك ساكنا.

وأكد متحدثون لموقع "مراكش 7" أن ما يقع في الساحة منذ عدة أشهر هو خرق واضح لقانون التعمير، بعدما استغل بعض أصحاب المحلات التجارية والمقاهي أشغال الحاضرة المتجددة من أجل تشييد بنايات عشوائية وطوابق إضافية، في غياب تام لأي إجراءات زجرية في حقهم.

وسبق أن تقدم فاعلون جمعويون بالمنطقة بشكاية لدى مصالح مفتشية المآثر التاريخية التابعة لوزارة الثقافة، والتي أوفدت لجنة خاصة من المفتشين قاموا بمعاينة الأشغال الغير قانونية، لكن دون إصدار أي قرارات بهذا الخصوص إلى حدود الساعة، الأمر الذي ساهم في تزايد البناء العشوائي وتشويه المآثر التاريخية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك