إسبانيا تغلق عاصمتها في وجه كورونا.. و’المواجهة تقترب’

أعلنت الحكومة الإسبانية، الأربعاء، أنه سيتم منع سكان العاصمة مدريد، التي أصبحت بؤرة تفش لفيروس كورونا، من المغادرة إلا للضرورة بموجب قواعد جديدة لمكافحة تصاعد الإصابات بالفيروس.

لكن سلطات الإقليم قالت إن القرار ليس له أساس قانوني مما يمهد الساحة لمواجهة سياسية، في منطقة سجلت أكثر من ثلث حالات الإصابة الجديدة بالفيروس على مستوى البلاد، والتي بلغت أكثر من 133 ألفا خلال الأسبوعين الماضيين.

وقال وزير الصحة الإسباني سلفادور إيلا في مؤتمر صحفي أعلن فيه القواعد الجديدة التي ستطبق خلال أيام "صحة مدريد هي صحة إسبانيا. مدريد لها خصوصية"

وقالت الحكومة إن العاصمة مدريد، التي يقطنها أكثر من 3 ملايين شخص، وتحيط بها 9 بلديات يقطن كل منها 100 ألف نسمة على الأقل، ستشهد إغلاقا للحدود أمام القادمين إليها إلا للزيارات الضرورية.

وسيتم السماح للمواطنين بعبور الحدود للعمل أو الدراسة أو زيارة عيادات الأطباء أو التسوق وليس للترفيه.

وتشمل الإجراءات الأخرى إغلاق الحانات والمطاعم في الحادية عشرة مساء فضلا عن إغلاق المتنزهات والملاعب. ولن يُسمح بتجمعات المواطنين بأكثر من 6 أفراد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك