توسيع شبكة المختبرات الخاصة المسموح لها بالكشف عن كورونا ومراكش غير معنية

أعلنت وزراة الصحة ، أمس الاثنين ، توسيعها لشبكة المختبرات الخاصة، المسموح لها بإجراء اختبارات تشخيص الإصابة بفيروس كورونا “qRT-PCR” مع أو بدون تحاليل السيرولوجي.

وأكدت الوزارة في دورية أنه يمكن لجميع المختبرات الإحيائية إجراء تحاليل”qRT-PCR”، لتشخيص الإصابة بكورونا، وكذا تحاليل السيرولوجي، بشرط استيفاء عدد من الشروط، التي سبق أن حددتها الوزارة في منشور سابق، وذلك في إطار تعزيز شبكة المختبرات الإحيائة والسيرولوجية لتشخيص (كوفيد-19) ولتكون هذه الاختبارات في متناول جميع المواطنين المغاربة والأجانب، وضمان تغطية هذه الخدمة لعموم التراب الوطني.

وأشارت الوزارة إلى أنه على المختبرات الراغبة في الانضمام إلى شبكة مختبرات الكشف عن كورونا، تنزيل أحدث إصدار لدفتر التحملات من خلال  “www.inh.ma” واتباع المساطير الواردة فيه، مبرزة أن المديرية الإقليمية للصحة ستبقى على تواصل مع مركز القيادة المعني والمعهد الوطني للصحة بخصوص المختبرات التي انضمت إلى الشبكة المذكورة.

وأكدت الوزارة أن جميع المختبرات المسموح لها بالعمل مدعوة إلى إطلاع مديريات وزارة الصحة في غضون 24 ساعة من أخذ العينات بنتائج التحاليل، وذلك عبر منصة إلكترونية تابعة للوزارة التي أفادت بأن المختبرات الطبية الراغبة في الانضمام إلى شبكة مختبرات الكشف عن كورونا، ستبقى تحت مراقبة وافتحاص دائم من طرف المعهد الوطني للصحة، وكذا المندوبيات الإقليمية للصحة.

ويشار أن لائحة المختبرات الخاصة التي منحتها وزارة الصحة صلاحية اخضاع المواطنين للتحاليل المخبرية، لا تضم أي مختبر بمدينة مراكش، وهو ما أثار استغراب الشارع المراكشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك