أجراء مؤسسات سياحية بالصويرة يسلكون مساطر قضائية جراء تعسف المشغلين

لم يجد عشرات اجراء بعض المطاعم و المقاهي و المؤسسات السياحية طريقا غير اللجوء إلى القضاء للمطالبة بحقوق مكتسبة جراء تعنت بعض المشغلين الذين سعوا الى استغلال جائحة فيروس كورونا لتصريفها ضد فئة العمال المستخدمين. 

وقد علمنا ان اكثر من عشرة اجراء بمطعم و مقهى داخل المدينة العتيقة للصويرة لجؤوا الى المحكمة الابتدائية بالصويرة من اجل المطالبة بحقوقهم بعد ان رفض المشغل تسديد مستحقاتهم و إقصائهم من تعويضات صندوق الضمان الإجتماعي ، حيث  إكتشفوا انهم غير مصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي منذ بداية الجائحة مما جعلهم امام وضعية صعبة لم يجدوا امامها حلا سوى التوجه إلى القضاء. 

و في نفس السياق علمنا حاليا ان عدد من الاجراء العاملين بالقطاع السياحي بمدينة الصويرة يعيشون أوضاع مزرية بسبب تراكم الديون وضرورة تسديد واجبات الكراء و فاتورات الماء و الكهرباء و مصاريف الدخول المدرسي و في نفس الوقت هؤلاء الأجراء يطالبون المشغل بمنحهم الراتب الشهري المتفق عليه في حدود 50/100 فقط الا ان هذا الأخير  يتعنت و يمتنع عن تسديد المستحقات الشهرية مما حتم على بعض العمال سلك مسطرة قضائية بالمحكمة الابتدائية للصويرة للمطالبة بحقوقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك