مسؤول: الوضعية الوبائية باقليم الحوز متحكم فيها ومستقرة

قال مصدر مسؤولة لمراكش7، اٍن الوضعية الوبائية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد “متحكم فيها ومستقرة”، مبرزا أن ارتفاع حالات الإصابة بـ”كوفيد – 19” خلال الأيام الأخيرة، له علاقة مباشرة بتوسيع دائرة الكشف الجماعي المبكر والنشط، بغية احتواء الوباء وضمان عدم انتشار الفيروس.

واضاف ذات المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته،  في تصريح صحافي لمراكش7، إن “الوضعية الوبائية بالاقليم مستقرة إلى حد الآن، والحالات المسجلة إلى اللحظة يفوق 780 حالة”، مسجلا بأنه “مؤخرا، بدأنا نسجل حالات حرجة خاصة عند الفئة الهشة، من أصحاب الأمراض المزمنة، كالسكري والضغط الدموي والقصور الكلوي، وأيضا المسنين”.

وأبرز مصدرنا أنه تم الرفع من دائرة الكشف في إطار التصدي لانتشار الوباء، مشيرا إلى أن الحالة الوبائية اليوم بالاقليم تظل “مستقرة ومتحكم فيها” بالنظر إلى العدد المتقلص للحالات الحرجة، وقلة نسبة الوفيات. 

وشدد على أن التحدي اليوم يتمثل في “ضرورة حماية الفئة العمرية أكثر من 65 سنة، خاصة الحاملة لأمراض مزمنة”، معتبرا أن حماية هذه الفئة من الإصابة يعتبر “الطريقة الوحيدة لتقليص عدد الوفيات، والمواطنون مدعوون إلى عدم التهاون في اتباع إجراءات وقائية بسيطة من قبيل لبس الكمامة والتعقيم واحترام مسافة الأمان لحماية آبائهم أو أجدادهم من خطر العدوى”.

وأشاد بمساهمة الأطر الطبية وشه الطبية والإدارية وكافة المسؤولين عن قطاع الصحة على جهودهم في مجال احتواء الوباء.

وأضاف ذات المسؤول، أنه سيتم تخصيص جناح بمساشفى محمدالسادس، لاستقبال الحالات الحرجة والتكفل بها، وسيتم تجهيز الجناح بأحدث التجهيزات الاساسية،وقريبا سيتم الاعلان عن فتحه.

وفي ذات السياق، فاٍن ذات المصدر، يهيب بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك