مجلس أسني يناقش أزمة العطش وندرة المياه في عدد من الدواوير القروية

                                              

يعقد المجلس الجماعي لاسني باقليم الحوز، بداية الأسبوع الأول من شهر اكتوبر المقبل، أشغال دورته العادية، للمناقشة والمصادقة على عدد من النقط الحيوية، من بينها نقطة أزمة العطش التي أرخت بضلالها على عدد من الدواوير القروية.

وتشهد عدد من المناطق التابعة لجماعة أسني الترابية، أزمة عطش حادة، اثر تراجع مستوى المياه الجوفية التي تعتمد عليها الجمعيات المكلفة بتوزيع الماء الشروب على المواطنين، وكذا انعدامها في عدد من المناطق، ما تسبب في أزمة حادة، استدعت تدخل لمجلس لبحث الحلول الممكنة لانقاذ الساكنة المحلية المتضررة من هذه الأزمة.

وسيناقش المجلس الجماعي، بالاضافة الى عدد من النقط الحيوية المدرجة في جدول أعماله لاشغال الدورة العادية لاكتوبر، بحث السبل الكفيلة لاعادة تزويد السكان بالماء الصالح للشرب.

وكانت السلطات الاقليمية، قد دعت الجماعات الترابية الى ضرورة اعتماد مقاربة تشاركية لتجاوز هذه الأزمة، وذلك بالتنسيق مع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قطاع الماء، وذلك قصد ايجاد الحلول الممكنة لتفادي هذه الأزمة التي أرخت بضلالها على الدواوير القروية نتيجة طول أيام الجفاف.

واقترحت فعاليات جمعوية، اٍعادة تخصيص اعتمادات مالية مهمة بالنسبة للجمعيات المكلفة، من أجل حفر ابار جديدة لتوفير مياه الشرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك