تعافي القطاع السياحي من تداعيات جائحة كورونا سيتطلب 4 سنوات

أكدت منظمة الصحة العالمية أن انخفاض الطلب على السفر الدولي بسبب جائحة كورونا خلال الفنرة الممتدة من يناير إلى يونيو 2020 تسبب في في خسارة 440 مليون سائح وحوالي 460 مليار دولار من عائدات الصادرات من السياحة الدولية، مشيرة إلى أن ذه الخسائر "تعادل خمسة أضعاف الخسارة في عائدات السياحة الدولية المسجلة في عام 2009 وسط الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية".

وأضافت المنظمة في تقرير لها أن عودة أعداد السياح الدوليين الى مستويات 2019، ما قبل الجائحة، تستغرق بين 2 إلى 4 سنوات، مشيرة إلى أن عدد السائحين الوافدين الدوليين انخفض بنسبة 93٪ في يونيو مقارنة بعام 2019.

وقال التقرير إن قطاع السياحة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ كان الأكثر تضررا من الجائحة بانخفاض عدد السياح بنسبة 72 بالمئة في النصف الأول من العام، تلتها أوروبا بانخفاض 66 بالمئة في عدد السياح الوافدين خلال نفس الفترة، واحتلت أفريقيا والشرق الأوسط ثالثا بانخفاض 57 بالمئة لكليهما (كلاهما -57٪).

يشار إلى أنه خلال سنة 2019، شهدت حركة السياحة العالمية نموا بنسبة أربعة في المئة على صعيد الوصول. وكانت فرنسا الوجهة السياحية الاولى تلتها اسبانيا والولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك