فتاة تروي تفاصيل تحولها من طالبة إلى عاهرة تتحكم فيها وسيطة وزبائن المتعة الجنسية.. عنف وابتزاز وندم كبير

 

في الفيديو أسفله، تروي الفتاة فاطمة الزهراء وبندم كبير تفاصيل تحولها من طالبة إلى عاهرة أغراها المال السهل الذي كانت تجنيه من عالم الدعارة.. 
وبدمع حارق تروي فاطمة الزهراء كيف كانت تتحكم فيها وسيطة دعارة وزبائن المتعة الجنسية، الذين على يدهم تعرضت للضرب والجرح وللعنف الشديد، كأنها بضاعة يمتلكونها ويحق لهم أن يفعلوا بها ما يشاءون، مقابل تقديم المال لها وللوسيطة..
 وبندم شديد، تتأسف الفتاة على ماضيها الذي أضاعته وهي غارقة في مستنقع لم تستفق منه إلا بعد أن وجدت نفسها غير قادرة على المضي فيه قدما، خاصة بعد الحادثة السير التي تعرضت إليها، والتي على إثرها اصيبت بعدة كسور.
فاطمة الزهراء، ها هي اليوم بكسورها وإخفاقاتها في الماضي وجروحه، تحاول أن تعيد ترتيب ما بداخلها، باحثة عن الأمن والسلام ببيتها وعملها كناذلة، راغبة في العودة إلى أفراد أسرتها الذين تطلب منهم السماح على كل ما اقترفته في حقهم وفي حق ذاتها.

بقية التفاصيل في الفيديو اسفله:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك