أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة يمتصون جيوب المتنقلين بين مراكش وسيدي بوعثمان

 

 تفاجأ المواطنون الذين يدأبون على الانتقال من مدينة مراكش في اتجاه منطقة سيدي بوعثمان نهاية الأسبوع المنصرم، بارتفاع تسعيرة التنقل عبر سيارات الأجرة الكبيرة، حيث تم زيادة خمسة دراهم، وذلك بدون مبرر.

 

 واستغرب العديد من المواطنين المنحدرين من منطقة سيدي بوعثمان، والذين يتنقلون يوميا من وإلى مراكش من هذا الارتفاع، بإضافة خمسة دراهم على التسعيرة المعمول بها، وهو ما زاد من معاناتهم، خاصة وان التسعيرة في فترة ما بعد رفع الحجر الصحي أصبحت 20 درهما بحكم أن السلطات المحلية فرضت نقل نصف عدد الركاب، ما يدفع إلى نقل ثلاثة ركاب فقط.

 

وطالب المواطنون من الجهة المختصة بمراقبة سيارات الأجرة بصنفيها بولاية جهة مراكش أسفي بالتدخل لإعادة التسعيرة المعمول بها، والحد من فوضى القرارات الارتجالية التي تتخذ بدون الاعتماد على مبررات منطقية، والتي تمتص جيوب المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك