درك تامنصورت يتمكن من لص عرض حياة طالب للخطر من أجل سرقة هاتف محمول

 

 

تمكن رجال الدرك الملكي لمركز تامنصورت التابعة لعمالة مراكش، مساء أمس الجمعة 11 شتنبر الجاري، من إيقاف لص خطير، وذلك بعد أن عرض حياة طالب للخطر من أجل سرقة هاتفه المحمول.
وحسب مصادر موقع مراكش 7، فإن الأمر يتعلق بالملقب ب"الحراقية" البالغ من العمر 20 سنة، استقر مؤخرا بمدينة تامنصورت، حيث نفذ عشية أمس الجمعة رفقة شريكه سرقتين، واحدة تم اقترافها في حق الطالب الجامعي المشار إليه أعلاه، بعد أن تم نشل هاتفه مع الاعتداء عليه بالضرب والجرح، ثم سرقة دراجة نارية كانت مركونة أسفل عمارة بحي الجوامعية بتامنصورت.
وعلى إثر ذلك، تقدم الضحيتين المشار إليهما أعلاه، بشكاية لدى عناصر الدرك الملكي، لتشن الأخيرة حملة انتهت بالتمكن من "الحراقية" فيما تمكن شريكه من الفرار نحو وجهة غير معلومة.
وأضافت مصادرنا، أن الضحيتين إلى جانب ضحية ثالثة، تعرفوا على الموقوف، مؤكدين على أنه هو من عرضهم للسرقة، حيث تم التأكد من كونه أيضا كان ينفذ نفس العمليات مدينة مراكش التي كان يقطن بها (حي الموقف).
هذا، وقد تم وضع المعني بالأمر رهن الحراسة النظرية إلى حين تقديمه إلى النيابة العامة المختصة، فيما لا زال البحث جاريا عن شريكه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك