مدارس البعثة الفرنسية بمراكش تستعد للدخول المدرسي وسط اجراءات صحية مشددة

تتأهب مدارس البعثة الفرنسية في مراكش للموسم الدراسي الجديد، الذي حدد تاريخ 7 شتنبر الجاري موعدا له، وسط إجراءات صحية ووقائية جد مشددة.

وأكدت مدارس البعثة الفرنسية في مراكش أن أغلب التلاميذ سيلتحقون بأقسامهم حضوريا، وهو ما يستوجب اتخاذ تدابير صحية صارمة لضمان صحة وسلامة الجميع.

ومن بين الاجراءات المتخذة على مستوى مدارس البعثة الفرنسية في مراكش تقليص عدد التلاميذ إلى 15 تلميذا في كل فصل كجد أقصى، مع إلزامية وضع الكمامات بالنسبة لجميع الأطر التربوية والعاملين في المؤسسات التعليمية وأيضا التلاميذ ابتداء من المستوى الخامس ابتدائي، كما سيتم تخصيص جميع مستلزمات النظافة وتعقيم الفضاءات مرتين في اليوم.

وقد التحق جميع الأساتذة والأطر الإدارية بمقر عملهم هذا الأسبوع، حيث نظم أول أمس الثلاثاء الاجتماع السنوي الذي يسبق الدخول المدرسي، تم خلاله مناقشة حيثيات وظروف العام الجديد في ظل جائحة كورونا.

يذكر أن السفارة الفرنسية في المغرب كانت قد أعلنت عن موعد الدخول المدرسي في وقت سابق، تماشيا مع قرار وزارة التربية والتعليم المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك