سلطات مراكش تحجز معدات مخبأة ‘للشعالة’ ليلة عاشوراء

 

 

أعلنت السلطات المحلية بمراكش ، أنها منعت الإحتفال بطقوس ومظاهر الإحتفال بعاشوراء، من الدقة واللعب بالمفرقعات وإشعال النيران بفضاءات الأحياء سواء بالمدينة العتيقة أو الحديثة، وكل هذا درأ لإنتشار جائحة كوفيد19 المستجد بين المراهقين والشباب والأطفال وأسرهم وذويهم ، وهكذا فقد كثفت السلطات المحبلية والأمنية ليلة الجمعة 28 غشت الجاري حملاتها بمختلف الأحياء وخاصة بالمدينة العتيقة مثلا : حي عرصة علي أوصالح، الموقف، الزاوية العباسية، قبور الشهداء وأحياء اخرى، مع التحسيس بخطورة هذه التجمعات التي قد ينتج عنها ( الاصابة بفيروس كوفيد19 المستجد) والحال ان مدينة مراكش أصبحت تحتل المرتبة الثانية على الصعيد الوطني من حيث الإصابات بهذه الجائحة، واصبحت تسجل اكبر عدد من الوفيات، ورغم كل هذا وداك فهناك شبان متهورين وطائشين يجتمعون ليلا للعب الدقة المراكشية والأطفال يمارسون اللعب النارية بمفرقعات خطيرة، والاستعداد للشعالة ليلة السبت 29 غشت الجاري، حيث يتحدى الأطفال والشباب التطورات الصحية الراهنة الوبائية ، من أجل تخليد الطقوس الاحتفالية لعاشوراء.

 

وهكذا فقد ثم العثور صباح يوم السبت 28 غشت، على  مجموعة من العجلات المطاطية بحي قبور الشهداء بالمدينة العتيقة، مخبأة ببالوعة للصرف الصحي قيد الإحداث، فثم حجزها من طرف عمال النظافة ورجال السلطة واعوانهم، كانت معدة لإشعال النيران فيها بنفس الحي في ليلة السبت 29 غشت الجاري،  الأمر الذي أثار استياء الأسر القاطنة بهذا الحي،  والتي تعد خطرا على الأمن العام،  أما اللعب  النارية " والمفرقعات" و الشهب الترفيهية "  فقد عبرت فعاليات جمعوية ، إلى أجرأة بنود القانون رقم 22.16 المتعلق بتنظيم المواد المتفجرة ذات الاستعمال المدني، والشهب الاصطناعية الترفيهية، والمعدات التي تحتوي على مواد نارية بيروتقنية .   تفاديا  لنشر جائحة كوفيد 19 المستجد بالأحياء السكنية التي تعرف هذه الطقوس الإحتفالية بعاشوراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك