لقاح كورونا لن يكون إلزاميا أبدا بالولايات المتحدة.. لماذا؟

قال الدكتور أنطوني فاوتشي مدير المعهد الأميركي للأمراض المعدية، الأربعاء، إن الولايات المتحدة لن تجعل إلزامياً أي لقاح مستقبلي ضد فيروس كورونا المستجد المسؤول عن وباء كوفيد-19، دون أن يستبعد أن يكون هناك إلزام بتحصين الأطفال في بعض المناطق.

وقال فاوتشي، عضو خلية البيت الأبيض المعنية بمكافحة الفيروس، في لقاء عبر الفيديو نظمته جامعة جورج واشنطن: "لا يمكننا إجبار الناس أو محاولة إجبارهم على التطعيم، لم نفعل ذلك قط".

وتابع قائلاً: "يمكننا أن نجعله إلزامياً بالنسبة لمجموعات معينة، مثل العاملين في المجال الصحي، لكن لا يمكننا أن نفعل ذلك لعموم السكان".

وساق فاوتشي على سبيل المثال معاهد الصحة الوطنية، حيث لا يمكن للممرضين الاعتناء بالمرضى، ما لم يكونوا قد أخذوا لقاح الإنفلونزا خلال موسم الشتاء.

وقبل ساعات قليلة، أعلن رئيس الوزراء الأسترالي أن أي لقاح ضد فيروس كورونا سيكون إلزاميًا في بلاده، باستثناء من يجب إعفاؤه منه لأسباب طبية.

وتجعل التركيبة الفيدرالية للولايات المتحدة، ونفور جزء من السكان من تدابير مثل إلزامية وضع الكمامة، من التطعيم الإجباري لجميع السكان أمراً غير محتمل على أي حال.

وقال أنطوني فاوتشي إن "هذا سيكون خارج السيطرة وغير مناسب".

لكن هذا لا يستبعد أن تفرض الولايات الخمسون إلزامية تحصين أطفال المدارس، كما هي الحال بالفعل بالنسبة للعديد من اللقاحات مثل الحصبة، مع إعفاءات لأسباب طبية وفي العديد من الولايات لأسباب دينية.

وبغض النظر عن ذلك، فقد طلبت حكومة دونالد ترامب مسبقاً مئات الملايين من الجرعات من ست شركات تعمل على تطوير لقاحات تجريبية، وستكون الجرعات مجانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك