جلالة الملك: لم نكسب بعد معركتنا ضد كورونا

 

ذكر جلالة الملك محمد السادس في الخطاب الذي ألقاه بمناسبة إحياء ذكرى ثورة الملك والشعب، بالتلاحم القوي بين العرش والشعب في مواجهة الصعاب، مشيرا الى أنها نفس الخصال التي أبان عليها الشعب المغربي خلال المرحلة الأولى من جائحة كورونا.
وكان الخطاب أيضا مناسبة، ذكر خلالها جلالته بالمجهودات المبذولة من أجل التخفيف من تداعيات جائحة كورونا، إلا أنه تأسف على تدهور الوضع الصحي بالمغرب، بسبب التراخي المسجل بين المواطنين، مشيرا إلى أن الدولة وفرت كل الوسائل من أجل حماية المواطن من العدوى، وخاصة الكمامات المدعمة، وهو ما لا يفسر سلوك البعض حسب الخطاب، الذي قال فيه جلالته على أن ذلك يعد سلوكا لا تضامنيا ولا مواطنا ما دام أنه لا زال يتسبب في نشر الفيروس بين المواطنين.
وقال جلالة الملك في ذات الخطاب، على أن الوضعية الصحية ببلادنا غير مطمإنة وأن من يقول غير ذلك، فهو ليس سوى كاذب على الشعب الذي ينبغي أن يتحلى بروح المواطنة والتضامن من أجل مواجهة جائحة كورونا التي لم نكسب بعد معركتها، رغم أن الدولة أعطت كل ما تملك وما لا تملك.
وختم جلالته خطابه ب "إن خطابي لك اليوم، لا يعني المؤاخذة أو العتاب؛ و إنما هي طريقة مباشرة، للتعبير لك عن تخوفي، من استمرار ارتفاع عدد الإصابات والوفيات، لا قدر الله، و الرجوع إلى الحجر الصحي الشامل، بآثاره النفسية والاجتماعية والاقتصادية".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
error

مرحبا بك في موقعنا مراكش الإخبارية شارك اخبارك